innerpage top banner-toni
Search
Search

انشر الطمأنينة في منزلك

انشر الطمأنينة في منزلك

د. دينا عبدالكريم الشمري

Dr. Dina A.Karim Al-Shammeri

 

 

كيف ننشر الطمأنينة في المنزل إذا كان الوضع العام مضطرب؟؟

.لن أعطي أمثلة كثيرة على ذلك و سأكتفي باعتبار انتشار مرض معين هو الوضع المضطرب

ماذا علينا أن نفعل حتى لا يتأثر أفراد الأسرة وبالأخص أبناؤنا بالأوضاع المضطربة وبالتالي تتأثر نفسياتهم و قد تقل مناعتهم؟

.حسنا.. أولاً علينا ألا نتداول الأخبار المقلقة أمامهم، و إذا كنت أنت شخصيا قلقا فعليك ألا تتصفح الانترنت والسوشيال ميديا لمتابعة مستجدات الأوضاع

.ثانياً: طمئن أبناءك بعبارات تقوي إيمانهم بالخالق جل وعلا كأن تقول: ربنا هو الحافظ.. ربنا حامينا
.ثالثاً: علم أبناءك بعض الأذكار و ضع يدك على رؤوسهم واستودعهم البارئ حتى يشعروا بالأمان والاطمئنان
.رابعاً: إذا لاحظت خلال مشاهدة التلفاز أخبار عن المرض قم بتغيير القناة بهدوء
.خامساً: خذ الاحتياطات اللازمة دون أن تشعرهم بتوتر.. أغذية صحية.. تناول فيتامين سي مثلا.. شرب العصائر الطازجة.. أكل الخضار والفاكهة دون أن تهددهم بالمرض
.سادساً: لا تجعل المرض هو شغلكم الشاغل و تتحدث عنه طوال الوقت
سابعاً: إن منعتهم من شيء خوفاً عليهم من المرض لا تذكر السبب الحقيقي وراء خوفك و تعذر بشيء آخر لا يقلقهملا يجب أن تعيش التوتر مع أسرتك نهائياً، لو انتهى هذا المرض على خير ستكون قد عشته بكل تفاصيله مرة على الأقل رغم عدم إصابتك به، قم بعمل اللازم دون توتر ولا قلق وتذكر قوله تعالى : ” قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ”
{التوبة/51}
فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين
{يوسف/64}

< Back