innerpage top banner-toni
Search
Search

العنصرية قنبلة موقوتة

العنصرية قنبلة موقوتة

//Dr. Dina A.Karim Al-Shammeri//

تبدأ ثقافة الإنسان منذ نعومة أظفاره حينما يترعرع في أحضان والديه، فيتعلم أسلوب الحوار والتعبير عن الرأي والصدق والكذب والحب والبغضاء والخير والشر، كما يتعلم منا (أي والديه) احترام الآخرين و تقديرهم والعطف عليهم ومساعدتهم بتقديم العون والرأفة وحسن الظن وغيرها من المبادئ والقيم الإنسانية الشريفة.
وبما أن الطفل يتعلم بالاقتداء فإن العنصرية التي نمارسها سواء في اللون أو الأصل أو الجنسية أوالمذاهب والأديان والمكانة الاجتماعية تدفع الطفل أيضا لممارستها دون إرادة منه، لذلك علينا بكل وعي أن نرتقي ونرتفع عن درك العنصرية ونتميز بالإنسانية البحتة بغض النظر عن كل ما سبق، وذلك لإنشاء جيل إنساني يحب الجميع ويتمنى الخير والسلام لكل مخلوق على وجه الأرض، ويجب أن نعلم أبناءنا أيضا أن لكل إنسان مشاعر وأحاسيس وأنه مخلوق من دم ولحم يشعر بالألم والحزن فتنزف دموعه وتدمي جروحه ويسهر إذا ظُلم ويتأوه إذا مرض، لنرتقي مع أبنائنا كي لا نكون سببا في صناعة المجرمين والحاقدين المشحونين، أن تكون إنسانا يعني أن تمارس إنسانيتك مع الآخرين.
< Back